طائرة استطلاع إسرائيلية تستهدف موقعاً للمقاومة شمالي قطاع غزة بـ4 صواريخ، وتقصف للمرة الثانية موقعاً شرقي بيت لاهيا شمالي القطاع، وموقعين في خان يونس وجباليا.
طائرة استطلاع إسرائيلية تستهدف موقعاً للمقاومة شمالي قطاع غزة بـ4 صواريخ، وتقصف للمرة الثانية موقعاً شرقي بيت لاهيا شمالي القطاع، وموقعين في خان يونس وجباليا.
الرئيسية / الأحدث / الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع للمقاومة في قطاع غزة

الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع للمقاومة في قطاع غزة

أفاد مراسل الميادين بأن طائرة استطلاع إسرائيلية استهدفت موقعاً للمقاومة شمالي قطاع غزة، ليل الخميس، مشيراً إلى أن الاحتلال “قصف الموقع بـ4 صواريخ”.

كذلك، أفاد بتحليق منخفض للطيران الحربي الإسرائيلي من دون طيار في أجواء القطاع. 

وأشار مراسلنا إلى أن طيران الاحتلال الإسرائيلي قصف، للمرة الثانية، موقعاً للمقاومة شرقي بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.

وفي خان يونس، فإن صوت الانفجار الذي سُمع دويّه، ناتجٌ من قصف أحد مواقع المقاومة، وفق ما أفاد به مراسلنا. 

كذلك، جدَّدت طائرات الاحتلال استهدافها موقع الإدارة المدنية شرقي جباليا، شمالي غزة.

كما أكّد مراسلنا اسقاط مسيرة إسرائيلية فوق غزة فيما دوت صفارات الإنذار في مستوطنات غلاف غزة.

هذا وأكّد المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم أن قصف الاحتلال الإسرائيلي لمواقع المقاومة ما هو إلا مشاهد استعراضية للحكومة الإسرائيلية الجديدة.

برهوم أكّد أن قصف الاحتلال هو من أجل ترميم معنويات جنوده وقادته التي انهارت أمام صمود المقاومة وضرباتها في معركة سيف القدس، كما شدد مسؤول حماس على أن ارتكاب الاحتلال أي حماقات تستهدف الشعب الفلسطيني ومقاومته ستكون المقاومة وعلى رأسها كتائب القسّام له بالمرصاد.

أما المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين، قال إن فصائل المقاومة لن تسمح بتغيير قواعد الاشتباك وفرض معادلات جديدة من قبل العدو الصهيوني.

كما أكّدت لجان المقاومة أن الغرفة المشتركة في حالة انعقاد دائم لمتابعة المستجدات وتدرس وتقيم الموقف الميداني وستكون لها كلمتها. 

من جهتها، شدّدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين على أن المقاومة لن تسمح بفرض قواعد جديدة وعلى حكومة بينيت أن تدرس نتائج معركة سيف القدس جيداً.

كما وصفت الجبهة الشعبية قصف الاحتلال الاسرائيلي لمواقع المقاومة بأنه محاولة بائسة لفرض قواعد جديدة.

وزعمت وسائل إعلام إسرائيلية أن “طائرات سلاح الجو قصفت أهدافاً لحركة حماس في قطاع غزة، ردّاً على إطلاق بالونات الحرائق”. 

وكانت طائرات إسرائيلية قصفت ليل الثلاثاء الماضي عدداً من مواقع المقاومة في غزة، منها موقعا “قريش” و”اليرموك”. وزعم جيش الاحتلال أن الغارات ردّ على إطلاق بالونات من القطاع، تسببت بإشعال حرائق في المستوطنات المحاذية.

واعتبر المتحدث باسم حركة “حماس”، حازم قاسم، أن “الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة محاولة فاشلة لوقف تضامن الشعب الفلسطيني ومقاومته مع القدس المحتلة”.

المصدر:الميادين

شاهد أيضاً

“صار الوقت” ليتجرّع إعلام الفتنة من الكأس “المر”

يعتمد التوظيف السياسي في أي حدث من الأحداث على معطيات وخلفيات ووقائع تتمتع بشيء من …