جزء من المساعدات الأممية لليمن
جزء من المساعدات الأممية لليمن
الرئيسية / الأحدث / اليونيسف تعتذر من حكومة صنعاء على مساعدات تروج لـ”إسرائيل” وبريطانيا

اليونيسف تعتذر من حكومة صنعاء على مساعدات تروج لـ”إسرائيل” وبريطانيا

وجهت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” اعتذاراً إلى المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية في حكومة صنعاء، على خلفية إيصال المنظمة الأممية مساعدات عليها خرائط تعترف بالاحتلال الإسرائيلي وأخرى عليها علم بريطانيا الاستعمارية.

وكانت اليونيسف قد حاولت إدخالها عبر ميناء الحديدة بتاريخ 21 نيسان/أبريل من العام الجاري، وتتألف شحنة المساعدات من 500 مجموعة من أدوات مدرسية في صندوق حاويات قام مجلس الشؤون الإنسانية بصنعاء بإيقافها بعد وصولها ميناء الحُديدة غرب اليمن.

وفي رسالة موجهة من الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف فيليب دواميل إلى أمين عام مجلس الشؤون الإنسانية بصنعاء، عبد المحسن طاووس، نشرتها صحيفة الثورة الرسمية في موقعها الإلكتروني، أكدت فيها اليونسيف اعتذارها وأقرت بأن المساعدات المشار إليها وجدت عليها كلمة “إسرائيل” فعلاً بعد التحقق، وعلم بريطانيا.

بالتزامن اعتذرت المنظمة عن شحنة مساعدات مماثلة أوقفها المجلس في جمرك الراهِدة في مديرية خَدير جنوب محافظة تعز، وعليها شعارات وأعلام بريطانية كانت تحاول إيصالها إلى صنعاء وتوزيعها.

كما نشرت الصحيفة صورة للرسالة التي تضمنت اعتذار الممثل المقيم لليونيسف الموجهة إلى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي في صنعاء عبد المحسن طاووس.

رسالة منظمة اليونيسف لحكومة صنعاء
 

وسبق أن ضبطت السلطات الأمنية والجمارك بميناء الحديدة، في نيسان/إبريل ما يقارب 786 حقيبة مدرسية تتبع منظمة اليونيسف، تحمل خرائط تعترف بـ”إسرائيل” بدلاً من الدولة الفلسطينية، كانت تنوي توزيعها لطلاب وطالبات محافظة الحديدة.

والشحنة التي كانت تحمل تلك الحقائب المدرسية المقدمة من منظمة اليونيسف تم ضبطها بحضور مدير عام شرطة محافظة الحديدة العقيد مهدي الكحلاني، ومدير فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية فرع الحديدة جابر الرازحي.

ويأتي هذا النشاط الذي تنفذه المنظمات وبالتحديد منظمة اليونيسف في إطار التمهيد والسعي لغرس ثقافة الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي لدى أطفال اليمن من الطلاب، بغرض تدجين الأجيال المقبلة بثقافة التطبيع، بحسب ما ذكرت صحيفة الثورة الرسمية بصنعاء. 

المصدر:الميادين

شاهد أيضاً

“صار الوقت” ليتجرّع إعلام الفتنة من الكأس “المر”

يعتمد التوظيف السياسي في أي حدث من الأحداث على معطيات وخلفيات ووقائع تتمتع بشيء من …