السعودية في لبنان
السعودية في لبنان
الرئيسية / الأبرز / خير المملكة في لبنان: الأرقام تتكلم

خير المملكة في لبنان: الأرقام تتكلم

يصدّع بعض اللبنانيين رؤوسنا بالحديث عن مملكة الخير وأياديها البيضاء على لبنان وشعبه. اليوم، وفينا هذا البعض يزحف على بطنه لنيل رضا السفير السعودي داخل خيمته في اليرزة، ننشر لكن بعض الارقام التي تشير الى خير المملكة على لبنان واقتصاده وشعبه:

١- قامت السعودية بسحب وديعتها المالية عام ٢٠٠٦ والبالغة مليار ونصف والهدف كان انهيار العملة مقابل انتصار المقاومة على العدو في حرب تموز.

٢-  المبلغ الذي أرسل إلى لبنان لإعادة الإعمار كان عبارة عن “قرض” بـ٥٠٠ ملون دولار.

٣- عام ١٩٩٦ حقق أمراء المملكة أكبر نسبة ارباح من سندات الخزينة، اللعبة التي اشتهر بها الرئيس رفيق الحريري.

٤-  منذ عام ٢٠١٠ تمنع السعودية السواح والرعايا من القدوم من دول مجلس التعاون الخليجي الى لبنان، مما أدى إلى خسارة بلغت ما يوازي ٩ مليار دولار سنويا.

٥-  بسبب العلاقة مع المملكة، رفضت حكومة لبنان عرض الكهرباء المقدم من إيران منذ العام ٢٠٠٧ إلى اليوم، بمعنى أن لبنان كان انقذ حوالي ٢٥ مليار دولار من أموال المودعين والاحتياطي.

٦-  بسبب المملكه يمنع لبنان من إقامة اتفاقات تجارية مع بلدان شرق آسيا وسوريا والعراق والاستفادة من أسواق جديدة، مثال على الموضوع،: لبنان لديه فرصة لتصدير زراعي إلى العراق يمكنه إعطاء لبنان ٢٠٠ مليون دولار ويتم الاكتفاء بتصدير ٤٩ مليون دولار بدلاً من ذلك الى المملكة.

٧-  يستورد لبنان الى أسواقه من المملكه ما يوازي ٥٠٠ مليون مليون دولار مواد غذائية وأدوية والبان واجبان وورود، بعد أن تم ضرب الإنتاج المحلي من هذه السلع لمصلحة الاستهلاك من السعودية.

٨ – مملكة الخير أنشأت غرفة مالية في الرياض لمراقبة الحسابات في المصارف اللبنانية والعمل على حصارها.

٩- منعت السعودية منذ عام ٢٠١٠ اي استثمار في لبنان ومنعت كل رجال الأعمال من القدوم للاستثمار في لبنان.

١٠-  مملكة الخير تلعب دور رئيس بمنع لبنان من التوجه شرقا وفتح علاقة طبيعية وخاصة في المجالات الزراعية والصناعية مع سوريا.
واللائحه طويلة وطويلة جداً… شكراً مملكة الخير.

 

شاهد أيضاً

“صار الوقت” ليتجرّع إعلام الفتنة من الكأس “المر”

يعتمد التوظيف السياسي في أي حدث من الأحداث على معطيات وخلفيات ووقائع تتمتع بشيء من …